فيديو | بعد 7 سنوات من العمل “في ظروف مُزرية”: الآلاف من عمّال الحضائر يتظاهرون من أجل حقّهم في الترسيم

 

تونس العاصمة – خاصّ – نضالات اجتماعية

 

تظاهر صباح أمس الأربعاء بساحة الحكومة بالقصبة حوالي خمسة آلاف عامل حضائر للمطالبة مجدّدا بترسيمهم في الوظيفة العموميّة، بعد سبع سنوات من العمل بأجور زهيدة، دون عقود شغل ودون تغطية اجتماعيّة.

يأتي هذا التحرّك المركزي الذي دعت له التنسيقية الوطنية لعمّال الحضائر اثر فشل المفاوضات التي قادها، بإسمهم، اتّحاد الشغل مع الحكومة. إذ رفضت الأخيرة قطعيا مطلب ترسيمهم.

وأوضح كمال بوزيّان، ممثّل عمّال الحضائر عن ولاية بن عروس، لـ إنحياز أنّ “الحكومة ترفض الترسيم استجابة لإملاءات صندوق النقد الدولي الذي يشترط، مقابل قروضه، تجميد الأجور ووقف الانتدابات في الوظيفة العموميّة”.  وكذبّ بوزيّان ادعاءات الحكومة حول حجم عمّال الحضائر المُقدّر بـ أكثر من 90 ألف، مؤكّدًا أنّ رقمهم لا يتجاوز 46 ألف حسب “الاحصائيات الدقيقة لاتحاد الشغل”.

من جهته فنّد ابراهيم، أحد عمّال الحضائر من صفاقس، الصورة السلبيّة التي تروّجها بعض وسائل الاعلام عن عمّال الحضائر. إذ أكّد أنّهم، على عكس ما يُقال، يشتغلون كغيرهم من العمَلة، في العديد من الإدارات والوزارات بأجور لا تتجاوز 350 د، دون أدنى تغطية اجتماعيّة أو صحّية.

وبعد حوالي ساعتين من تجمّعهم بساحة القصبة، توجّه عمّال الحضائر في مسيرة حاشدة إلى بطحاء محمّد علي، المقرّ المركزي لاتحاد الشغل، لمطالبة قيادته بالمزيد من الدعم لقضيّتهم.

أعجبك عملنا؟ يمكنك دعمنا وتعزيز استقلاليّتنا !

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *