فيديو | الكاف: هرسلة مناضلين شباب احتجّوا على قانون الماليّة

انحياز – خاصّ – الكاف

تعرّض مناضلون بالاتحاد العام لطلبة تونس بجهة الكاف إلى اعتداءات وهرسلة بوليسيّة على خلفيّة مشاركتهم في التحرّكات الأخيرة ضدّ قانون الماليّة لسنة 2018.

من التحرّك الاحتجاجي، يوم 8 جانفي، الذي شارك فيه جلّ من تعرّضوا لايقافات وهرسلة.

وتعرّض البعض من هؤلاء إلى ما يشبه عمليّات الاختطاف من قبل قوّات الأمن. إذ تمّ ايقافهم في الشارع وطلب منهم الصعود إلى سيارات الشرطة بدعوى “التحقّق من هويّاتهم”، قبل الاعتداء عليهم بالعنف وتوعّدهم في حال عادوا للتحرّك بالشارع. وهو ما حصل مثلا للطالبة عبير الرمضاني وللطالبيْن عبد العزيز المحمّدي وعلاء بوشيبة.

وفي نفس السياق، أفادنا المناضل السياسي والطبيب بولبابة مخلوف أنّه وصلته معلومات غير مؤكّدة عن امكانيّة فتح قضيّة ضدّه، وضدّ عدد من الناشطين، على خلفيّة مشاركتهم في تحرّك بداية الأسبوع الماضي أمام مقرّ ولاية الكاف ضدّ قانون الماليّة. وأوضح مخلوف أنّ التحرّك كان سلميًا ولم تحصل خلاله أيّة مشادات مع الأمن. وأمّا فيما يخصّه فإنّ الأمر الوحيد الذي حصل هو رفضه الاستجابة لطلب رئيس منطقة الأمن بالكاف بأن يتحدّث اليه بشكل منفرد وأن يخبره بتوقيت انتهاء التحرّك، وتمسّكه بالحق التظاهر والإحتجاج. إذ أصرّ المحتجّون على مواصلة تحرّكهم حتى نهايته.

وعلّق مخلوف على ما يجري بـ:” أنّ هذا التعاطي يذكّرني بممارسة بوليس بن علي عندما كان يختطف المناضلين ويهدّدهم ويلفّق لهم التهم. وهذا منعرج خطير يجب فضحه ومقاومته. وأمّا بالنسبة لمن يتوقّع أنه قادر على كسر إرادة المناضلين فهو واهم ولم يتعلم من درس 2011 .”

 

أعجبك عملنا؟ يمكنك دعمنا وتعزيز استقلاليّتنا !

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *